تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *  مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه * * *
الشريعة الإسلامية
خطبة العيد
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الموضوع :
75
إسم الموضوع :
خطبة عيد الفطر لعام 1434
التاريخ : 08/08/2013
الساعة : 09:26
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:10 -- 22/02/2022


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

85

المشاركات

429

عدد النقاط :

19675

المستوى :
  • الخطبة الأولى :

     

     

     

    الله أكبر 7
    الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له و لي من الذل

    الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد

    الله أكبر كبيرًا  و الحمد لله كثيرا و سبحان الله بكرة و أصيلا


    و أشهد أن لا اله إلا الله القاهر فوق عباده الحكيم الخبير

    و أشهد أن محمدا عبده الصادق الأمين

    صلى الله عليه وعلى آله و صحبه أجمعين
    أمابعد :
    عباد الله أوصيكم بتقوى الله و طاعته فإن فيها و بها النجاة لقوله تعالى :

    وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا


    الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد


    أيها الإخوة الكرام

    هذا عيدنا فبارك الله لنا في أعيادنا و أهنئكم فعيدكم مبارك سعيد أعاده الله علينا و عليكم و على المسلمين بكل خير عميم

    هنئيا لمن اغتنم شهر رمضان فصام يومه و أحيا ليله إيمانا بالله تعالى و احتسابا لما أعده الله لعباده من الأجر و الثواب

    اليوم عيدنا ، و عيدنا يوم السعادة و الفرح و الإبتهاج و اتخاذ الزينة عند بيوت الرحمن

    إن  عيدنا يوم صلة الأرحام ، فبروا آبائكم تبركم أبنائكم ، و الزموا أبنائكم و أحسنوا أدبهم ،إن عيدنا يوم الإحسان الى الفقراء و المساكين و قد أفلح من تزكى و ذكر اسم ربه فصلى فمن أدى الزكاة قبل صلاة العيد فهي زكاة مقبولة و من أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات

     الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    عباد الله إن عبادة الله تجب على الإنسان العاقل من البلوغ الى اللحد ، و لهذا ينبغي المداومة على طاعة الله في كل حين كما قال تعالى : و اعبد ربك حتى يأتيك اليقين ، و قد يسر الله لكم في رمضان قراءة القرآن و اعتياد المساجد فلا تهجروا القرآن و المساجد بعد رمضان فرمضان شهر يقبل و يدبر و الله حي لا يموت و لا تأخذه سنة و لانوم ، فيا من وفقك الله لطاعته في رمضان احرص على المتابعة بعد رمضان و إن قل فإن أحب الأعمال الى الله مادام و إن قل
    عباد الله إن من صام يوما في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا فاحرصوا على الصيام فهو خير كما قال تعالى : و أن تصوموا خير لكم و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر

    وفقنا الله و إياكم لصيامها إخلاصا لوجهه الكريم
    أقول قولي و استغفر الله لي و لكم


    الخطبة الثانية:

    الله أكبر 5
     

    الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ
    و أشهد أن لا اله إلا الله و لي الصالحين و أشهد أن محمدا إمام المتقين
    صلى الله عليه و على آله و صحبه أجمعين
    أما بعد عباد الله فاتقوا الله ما ستطعتم كما قال تعالى :

    يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن و أنتم مسلمون و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا

    الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    عباد الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

    قال الإمام الطبري : إن الله لا يغير ما بقوم من الكروب حتى يغيروا ما بأنفسهم من الذنوب ا،هـ
    قال الله تعالى :

    وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ
     

    قال الإمام مالك رحمه الله :لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها
     

    عباد الله إن الإسلام دين الله و إن كل ما خالفه من وضع البشر

    قال أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه : لقد أعزنا الله بالإسلام فمن ابتغى العزة في غيره أذله الله
    عباد الله :الإسلام ما جاء به رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا ينبغي لمن آمن بالله التستر خلف كل شيء خالفه لأن ذلك هو النفاق
    قال الله تعالى : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدًا 

    الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    عباد الله أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :

    خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ، وتصلون عليهم ويصلون عليكم ، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم ، وتلعنونهم ويلعنونكم

    فقلنا : يا رسول الله ، أفلا ننابذهم بالسيف عند ذلك ؟

    قال : لا ، ما أقاموا فيكم الصلاة ألا من ولي عليه وال ، فرآه يأتي شيئاً من معصية الله ، [فليكره ما يأتي من معصية الله] ، ولا ينزعن يداً من طاعته .

    قال الإمام الطحاوي رحمه الله :

    ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا ، وإن جاروا ، ولا ندعوا عليهم ، ولا ننزع يداً من طاعتهم ، ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضة ، ما لم يأمروا بمعصية ، وندعو لهم بالصلاح والمعافاة


    قال الإمام ابن ابي العز الحنفي :

    وأما لزوم طاعتهم وإن جاروا ، فلأنه يترتب على الخروج من طاعتهم من المفاسد أضعاف ما يحصل من جورهم ، بل في الصبرعلى جورهم تكفير السيئات ومضاعفة الأجور ، فإن الله تعالى ما سلطهم علينا إلا لفساد أعمالنا ، والجزاء من جنس العمل ، فعلينا الإجتهاد في الإستغفار والتوبة وإصلاح العمل .

    اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
    اللهم أصلح المسلمين و ألف بين قلوبهم 
    اللهم احقن دماء المسلمين في كل مكان اللهم كن للمستضعفين في فلسطين و العراق و سوريا و اليمن و البحرين و مصر و ليبيا و تونس و في كل مكان

    اللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَاللهُ أَكبرُ، اللهُ أَكبرُ وَللهِ الحَمدُ

    عباد الله  كونوا رحماء بينكم كما وصفكم ربكم ، عباد الله تصافحوا تعايدوا ،و ليهنئكم بعضكم بعضا،تقبل الله منا و منكم غفر الله لنا و لك

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :388

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.



    عدد المواضيع :124 موضوع .

    عدد المشاركات :690 مشاركة .

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : مناظرة في علو الله تعالى و استوائه على عرشه

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الأدلة العقلية و النقلية في إثبات وجود الله سبحانه و تعالى

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : أين الله؟

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الفعل المجرد

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : سبعة يظلهم الله في ظله

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الوباء و الطاعون

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : ألا بذكر الله تطمئن القلوب

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : برنامج تدريبات على جدول كارنوف

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الحكم و الأمثال

    يتصفح المنتدى حاليا : 1 متصفح .